المركز الإعلامي

الأخبار الصحفية

إطلاق «تطوير القدرات» وفق الجيل الرابع للتميز الحكومي

10 مايو 2017

أطلقت حكومة دولة الإمارات برنامج تطوير القدرات لتأهيل الكفاءات الوطنية والعالمية على منظومة التميز الحكومي في جيلها الرابع، ليكون البرنامج الوحيد المعتمد للتدريب، ما يدعم جهود الجهات الاتحادية والمحلية لتطبيق المنظومة والاستفادة من مزاياها في رحلة التميز.

 

ويهدف برنامج تطوير القدرات إلى إعداد نظام متكامل لتأهيل واعتماد خبراء واستشاريين ومقيّمين لجوائز التميز ضمن منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي يشمل تطبيقاتها وآليات ومنهجيات التقييم المعتمدة لتستفيد فرق العمل من مزايا المنظومة.

 

وقالت مريم الحمادي مساعد المدير العام للأداء والتميز الحكومي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل: «يمثل برنامج تطوير القدرات منهجاً متكاملاً لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية على منظومة التميز الحكومي، وهو البرنامج الوحيد المعتمد من قبل الحكومة، ويعكس توجهاتها بالارتقاء بعمل الجهات».

 

وأضافت أن البرنامج يمثل محطة مهمة من الرحلة الطموحة لتطوير الأداء الحكومي على أسس ومعايير مبتكرة، بما ينسجم مع أهداف الجيل الرابع للمنظومة ليحقق أعلى معدلات سعادة المتعاملين والريادة العالمية لدولة الإمارات.

 

وأوضحت الحمادي أنه سيتم تنفيذ برنامج تطوير القدرات بالتعاون مع نخبة من المؤسسات البحثية والأكاديمية من بينها كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وجامعة حمدان بن محمد الذكية وغيرها من المؤسسات الوطنية والعالمية لتطوير برامج تدريبية وتطبيقية بنظام التعليم الذكي، لتطوير القدرات بما يتناسب مع التوجهات المستقبلية لحكومة الإمارات.

 

تعاون مع كلية محمد بن راشد

 

وقد وقع برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي اتفاقية تعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية لإعداد وتصميم البرامج التدريبية الإلكترونية الخاصة بالتوعية بمنظومة التميز الحكومي، وتنفيذ الدورات التخصصية لاعتماد الاستشاريين والمتخصصين في مجالات محددة.

 

من جهته، أكد الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية أهمية هذا التعاون، قائلاً: يأتي التعاون بين الكلية وبرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي ليعزز جهود التعاون والشراكة الوطنية في دولة الإمارات، في ظل تطور غير مسبوق في السرعة والنطاق ضمن منظومة العمل الحكومي في الدولة.

 

وأضاف: تسعى الكلية إلى دعم مسيرة التميز الحكومي وبناء قادة المستقبل، من خلال تقديمها لمنظومة معرفية متكاملة تواكب كافة التحولات الجارية على ساحة العمل الحكومي المحلي والعالمي، منوهاً إلى أن تطوير رأس المال البشري يعتبر أحد الأهداف الرئيسية للكلية، ونقطة انطلاق لمسارات عملها المختلفة التي تتضمن برامج للتعليم والتدريب، وإعداد الدراسات والبحوث، وتقديم الاستشارات وغيرها.

 

تعاون مع جامعة حمدان

 

ويعتزم برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي توقيع اتفاقية تعاون مع جامعة حمدان بن محمد الذكية، للتعاون في تنفيذ وتطوير البرامج التدريبية، وقال الدكتور منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية: نعتز باعتماد جامعة حمدان بن محمد الذكية لتكون واحداً من أبرز المساهمين في بناء القدرات للجيل الرابع للتميز الحكومي بدولة الإمارات، التي تعتبر سبّاقة في وضع معايير قياسية معتمدة للخدمات الحكومية في العالم.

 

وأضاف العور تأتي هذه الخطوة لتؤكد الثقة العالية التي تحظى بها الجامعة باعتبارها مركزاً رائداً للارتقاء بالكفاءات البشرية المؤهلة في المجالات المؤثرة ذات الصلة بالقيادة والجودة والتميز، انطلاقاً من التزامنا بالعمل وفق توجيهات سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في إعادة تشكيل مستقبل التعليم والتعلم لبناء أجيال قادرة على صنع واستشراف المستقبل.

 

وتابع نتطلع إلى السير قدماً في مساعينا لدعم الجهود الوطنية لتطبيق منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي، تجسيداً للرؤية الثاقبة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، في جعل الإمارات في مقدمة الدول المصدّرة لأفضل الممارسات العالمية في مجال تقديم الخدمات الحكومية ومركزاً عالمياً للتميز الحكومي.

 

تأهيل مستشارين

 

ويشمل البرنامج تأهيل كفاءات وطنية ليكونوا مستشارين لدعم الجهات الحكومية من خلال العديد من المراحل التي تتضمن معايير اختيارهم وتدريبهم وتقييم أدائهم.

 

وتشمل عملية تدريب واعتماد المستشارين، تأهيل مستشاري التميز عبر برنامج المستشار الإداري المعتمد ودورة المنظومة الشاملة ودورة آلية التقييم لمنظومة التميز الحكومي، بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، لإعداد مستشارين معتمدين في التخصصات المهنية في مجال العمل الحكومي، والموارد البشرية، والحوكمة، والموارد المالية، واستشراف المستقبل، والابتكار، والحكومة الذكية وغيرها.

 

تأهيل مقيمين

 

وتتم عملية تأهيل المقيمين لجوائز التميز الحكومي بعد اختيار المرشحين الذين تنطبق عليهم معايير الاختيار، حيث يتم تدريبهم على أسس ومنهجيات التقييم حسب منظومة التميز الحكومي، ومن ثم إجراء اختبارات وتقييمات لاعتماد المقيمين القادرين على المشاركة بفعالية في تقييم الترشيحات لجوائز برامج التميز المطبقة لمنظومة التميز الحكومي.



إطلاق «تطوير القدرات» وفق الجيل الرابع للتميز الحكومي