منظومة التميز الحكومي

الأسئلة المتكررة الخاصة بمنظومة التميز الحكومي

ما هو سبب التغيير واعتماد المنظومة الجديدة؟
لقد وصلت حكومة دولة الإمارات إلى مستوى من التطور بحيث لم تعد نماذج التميز العالمية المستخدمة المصممة للقطاع الخاص في الأساس تفي بأهداف الحكومة في الوصول إلى الريادة.  تمت الإستفادة من هذه النماذج في بناء ثقافة التميز ووضع الأسسأنظمة عديدة للتطوير والتحسين، لكن آن الأوان لتقوم دولة الإمارات بتصميم نموذجها الخاص للتميز والريادة بما يعكس رؤيتها وسلوكها الاستباقي وسعيها إلى المراكز الأولى على مستوى العالم، ويعمل على ترجمة فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في الإدارة الحكومية ودعم تحقيق رؤية الامارات 2021، وبما يجعل دولة الامارات المرجع الأول في التميز الحكومي على مستوى العالم.

ما هي آلية تقسيم الأوزان لكل جهة حسب اختصاصها في معايير المحور الأول؟
وضع الأوزان المعيارية للمعايير يكون بالاتفاق مع الجهات الحكومية ويعتمد على طبيعة عمل الجهات والمهام الرئيسية المنوطة بها والموارد المحددة لنشاطات ومبادرات ومشاريع كل معيار، والجدير بالذكر بأن اختلاف الأوزان يكون فقط في معايير المحور الأول.

هل تصنف المنظومة الجهات كرقابية أو خدمية؟
منظومة التميز الحكومي لا تصنف الجهات المشاركة، لكنها تحدد الأنشطة التي تدخل ضمن نطاق عمل الجهة بناءً على قانون التأسيس من حيث الأنشطة الخاصة بتقديم الخدمات للأفراد ومؤسسات الأعمال أو إصدار التشريعات ومتابعة تطبيقها أو تقديم الخدمات لجهات حكومية أخرى.

هل هناك جهات معتمدة للتدريب على المنظومة؟ وماذا عن الذين تم تدريبهم على النموذج السابق؟
برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي هو الجهة الوحيدة المعتمدة للتدريب على منظومة التميز الحكومي، ولم يتم إعتماد أي جهة خارجية لتقديم خدمات تدريبية أو استشارية في مجال المنظومة. وفي ما يتعلق بالموظفين الذين تم تدريبهم على النظام السابق فإنهم سيستفيدون من تدريبهم في مجالات عديدة من خلال معايير المنظومة فالتدريب والخبرات المكتسبة لا تكون بلا فائدة أبداً.

هل تغطي المنظومة مسألة الترابط مع الجهات المحلية؟
نعم، هناك معيار كامل عن تحقيق الأجندة الوطنية.. ومعظم مؤشرات الأجندة الوطنية مشتركة مع الجهات المحلية، كما أن هناك فئة ضمن فئات جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز وهي فئة أفضل خدمة مشتركة، ومن الممكن في هذه الفئة أن تشترك الجهات الاتحادية مع جهات محلية لتحقيق تطوير خدمات مشتركة. إضافة إلى ذلك، تطلب المنظومة تحديد الشراكات في مجال تقديم الخدمات والحكومة الذكية والإبتكار ويمكنأن يكون من ضمن الشركاء في هذه المجالات جهات حكومية محلية.

هل تغطي المنظومة كل مؤشرات "أداء 2.0"؟
من المفترض أن تقوم الجهات المشاركة باستخدام نظام "أداء 2.0" لإدراج جميع مؤشرات الأداء التي تقوم بمتابعتها ضمن إطار خطتها الاستراتيجية والتشغيلية، ذلك أن نظام "أداء 2.0" يمكن تعميم استخدامه داخلياً بحيث يكون الأداة المستخدمة لمتابعة جميع مؤشرات الأداء الخاصة بالجهة.

أين مقاييس الرأي في المنظومة؟
يوجد مقاييس للرأي في عدد من معايير المنظومة تشمل: الأجندة الوطنية، المهام الرئيسية، خدمات سبع نجوم، الحكومة الذكية، رأس المال البشري، إدارة العلاقة مع الموردين، والحوكمة.

هل يعتمد تقييم إدارة الممتلكات من خلال مؤشرات وتقارير وزارة المالية فقط؟
يتم إعتماد تقارير وزارة المالية كأحد مدخلات التقييم في مجال إدارة الممتلكات، إضافة إلى مؤشرات الأداء الأخرى التي تقوم الجهة بقياسها، ونتائج التقييم الميداني الذي يجريه خبراء متخصصون في مجال إدارة الممتلكات والموارد.

كيف يتم تقييم القدرات في المنظومة الجديدة؟
يتم تقييم القدرات باستخدام أداة التقييم الخاصة بالقدرات في المنظومة التي تركز على مدى فاعلية وكفاءة القدرات، إضافة إلى مدى التعلم وتطوير القدرات المستخدمة.

بالنسبة لموضوع الحوكمة، هل سينحصر نطاق المؤشرات التي سيتم قياسها في تقارير ديوان المحاسبة؟
حسب المعايير الموضحة في معيار الحوكمة سيتم الاعتماد على تقارير التدقيق الداخلي وتقارير ديوان المحاسبة وتقارير الجهات الرقابية الأخرى ذات العلاقة بعمل الجهة مثل وزارة المالية وغيرها.

كيف سيتم تقييم محور الأجندة الوطنية، خصوصاً وأن هناك مؤشرات يتم قياسها كل 4 سنوات على سبيل المثال؟
سيتم احتساب النتائج المتحققة مع نهاية دورة التقييم لجميع أنواع المؤشرات، وفي حال تحقيق نتائج بعد انتهاء دورة التقييم فيتم الإعتماد على نتائج آخر قياس أو النتائج المرحلية للمؤشر التي تم قياسها داخلياً.