منظومة التميز الحكومي

منظومة التميز الحكومي

بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تم تطوير منظومة للتميز الحكومي تتلائم مع الرؤية الطموحة لدولة الإمارات في أن تكون من أفضل دول العالم في عام 2021 ولتواكب هذه المنظومة البرامج والمشاريع الرائدة التي تطبقها حكومة دولة الإمارات في مجال التطوير الحكومي وتطوير الخدمات والتوجهات الحديثة في مجال العمل الحكومي والمتمثلة في تحقيق الريادة في جميع المجالات.

 لقد مرت حكومة دولة الإمارات منذ تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مهام رئاسة مجلس الوزراء في عام 2006 في مراحل تطور نوعية أدت إلى أن تحصل الحكومة على المركز الأول في مجال الكفاءة الحكومية، كما أدت إلى رفع تصنيف دولة الإمارات في مؤشرات التنافسية العالمية من المركز 27 في عام 2011 إلى المركز 12 في عام 2014، وقد تم تصميم هذه المنظومة بناءً على التجارب الناجحة التي قامت بتطبيقها حكومة دولة الإمارات وذلك من خلال معايير توضح للجهات الراغبة في الوصول إلى مستويات الريادة ما هي البرامج والمبادرات والاستراتيجيات التي يجب ان تقوم بتبنيها وتطبيقها والتي تم إدراجها ضمن ثلاث محاور رئيسية هي تحقيق الرؤية، الإبتكار والممكنات.

وقد تم اعتماد المنظومة كأساس لتقييم الجهات الحكومية المشاركة في جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي لتحديد مستوى النضج الذي وصلته الجهات الحكومية في رحلتها نحو الريادة وتحديد مجالات وفرص التحسين التي تساعد هذه الجهات في تحقيق أهدافها الطموحة. لذا فإن منظومة التميز الحكومي تعتبر أسلوب تفكير جديد في طريقة تخطيط وتنفيذ وتطوير العمل الحكومي تعتمد مبادئ ومفاهيم مبتكرة (تم تجربتها وتطبيقها في حكومة دولة الإمارات) وأثبتت فاعليتها في تحقيق نتائج رائدة.